• English
  • العربية / Arabic
الرئيسية arrow التعاون بين الأردن وكازاخستان
التعاون بين الأردن وكازاخستان طباعة ارسال لصديق

العلاقات بين الأردن و كازاخستان

 

    تمت الاتصالات السياسية الثنائية خلال الزيارة الرسمية للوفد الحكومي الأردني إلى كازاخستان في الفترة 8-10 شباط ( فبراير ) 1993 برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير رعد بن زيد، كبير الامناء لجلالة الملك عبد الله الثاني. وتم توقيع بروتوكول على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية كازاخستان والمملكة الأردنية الهاشمية خلال تلك الزيارة.

    بموجب مرسوم من رئيس جمهورية كازاخستان، تم في تموز (يوليو) 2007 أفتتاح  سفارة جمهورية كازاخستان لدى المملكة الأردنية الهاشمية. منذ 6 تشرين أول (أكتوبر) 2014، سفير كازاخستان إلى الأردن هو السفير عظمات بيرديباي .

    وتمارس السفارة الأردنية اعمالها في أستانا منذ نيسان (أبريل) 2007.

    على الرغم من أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين أنشئت قبل 22 عاما، فقد بدأت المرحلة النشطة من التعاون الثنائي مع الزيارات الرسمية الأولى لجلالة الملك عبد الله الثاني الى استانا في عام 2005، وفخامة الرئيس نور سلطان نزارباييف إلى عمان في عام 2006، وكذلك قيام علاقات الثقة بعد ذلك بين قادة البلدين.

    لدى أستانا وعمان نقاط مماثلة من وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والعالمية. وتحافظان على علاقات الصداقة والتعاون متبادل المنفعة، سواء على المستوى الثنائي وداخل المنظمات والمحافل الدولية.

    شهدنا تراكم للخبرة البناءة للتعاون في نطاق واسع من القضايا سواء في السياسات العالمية والإقليمية. والدليل على ذلك يمكن أن يمثله النمو الديناميكي للتعاون في إطار مؤتمر التفاعل واجراءات بناء الثقة في آسيا، منتدى أستانا الاقتصادي ، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، ومنظمة التعاون الإسلامي ومؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية.

    لدى كازاخستان والأردن اتصالات وثيقة على اعلى المستويات. وخلال السنوات التسع الماضية، قام رئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف بزيارتين رسميتين إلى عمان، في حين قام الملك عبد الله الثاني بخمس زيارات الرسمية وزيارات عمل الى استانا. وعلاوة على ذلك، تمت أربع زيارات على مستوى رؤساء الحكومات.

    لقد اوجد قادة البلدين خلال اجتماعاتهما السنوية تقريبا، ومن خلال لمشاركة في المحافل الدولية والمحادثات الهاتفية السياسات الحازمة لتقديم المزيد من التعاون بما في ذلك التجارة والمجال الاقتصادي. ونظرا لارتفاع تكلفة الخدمات اللوجستية للبضائع، تعطى الأولوية في التعاون التجاري والاقتصادي للمشاريع طويلة الأجل، بدلا من الخطط قصيرة الأجل. كما أثبتت التجربة، ان المشاريع طويلة الأجل هي مفيدة للطرفين وتحقق نتائج إيجابية.

    في السنوات الأخيرة شهد بلداننا نتائج ملموسة نتيجة لتكثيف التعاون التجارى والاقتصادى. ولتشكيل لإطار القانوني، تم عقد ثلاث لجان حكومية  وأربع اجتماعات مجلس الأعمال، وقد افتتح مركز تجاري لتسهيل التجارة «بوابة الأردن» في أستانا. وشملت كازاخستان الأردن في قائمة الدول لتسهيل منح تأشيرة الدخول حيث من خلاله لا يحتاج الأردنيين الى دعوة زيارة للحصول على التأشيرة . وفي المقابل فان المواطن الكازاخستاني يحصل على تأشيرة دخول لدى وصوله في مطار عمان.

    وقد حددت الأطراف القطاعات الرئيسية للتعاون مثل الزراعة والصناعات الدوائية والطاقة. مع الأخذ بعين الاعتبار حاجة الأردن الى الحبوب، والمملكة هي مثيرة للاهتمام لكازاخستان باعتبارها سوقا مهما للصادرات من المنتجات الزراعية المحلية.

    نظرا لجهود قادة البلدين، فان العلاقات الكازاخستانية الأردنية لديها في الوقت الحاضر إمكانيات كبيرة لتنفيذ أهدافها في التجارة والمجال الاقتصادي. وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى أن اجتماعات اللجنة الأردنية الكازاخية الحكومية الخاصة بالتجارة والتعاون الاقتصادي والثقافي والإنساني خلقت منبرا لمعالجة أي قضايا وتجاوز التحديات  الصعبة بما في ذلك التجارة والسياسة الاقتصادية في جدول أعماله. وحتى الآن، عقدت اللجنة ثلاثة اجتماعات، والذي عزز بشكل كبير من التعاون بين البلدين.

    لقد تعمق التعاون بين البلدين في المجالات الثقافية والإنسانية . حيث ان التعاون النشط في المجال الإنساني الثقافي بين كازاخستان والأردن هو مؤشر واضح على التقارب التاريخي للبلدين، وكذلك توافق مع روح الإخاء.

    ان التنظيم المتبادل لايام الثقافة في كل من أستانا وعمان، وافتتاح مركز الفارابي للثقافة واللغة الكازاخستانية في الجامعة الأردنية بالتعاون مع جامعة الفارابي الوطنية الكازاخستانية عملت على رفع مستوى التعاون في هذا المجال إلى مستوى جديد. كذلك فأن فرق من الجامعة الوطنية الكازاخستانية للفنون و والمعهد الوطني الكازاخستاني ( كرمنغازي ) للفنون أحيت  سلسلة من الحفلات الموسيقية للموسيقى الكلاسيكية والوطنية.

    الأحداث المميزة للتعاون الثنائي هوتسمية أحد الشوارع الرئيسية في عمان وأستانا تكريما لرئيس جمهورية كازاخستان نور سلطان نزارباييف والملك الحسين بن طلال.

    الرياضيين في البلدين يشاركون باستمرار في الأنشطة التي تنظمها البلدين.

    بقرار من الرئيس نور سلطان نزارباييف وخلال رئاسة منظمة التعاون الإسلامي تم تخصيص 200 ألف دولار امريكي  لتلبية احتياجات اللاجئين السوريين.

    التعاون العسكري والعسكري التقني يتطوير باطراد. يعمل مكتب الملحقية العسكرية الإقليمي في السفارة.


الاتفاقيات الحكومية:

         - الاتفاق على التعاون في مجال الثقافة (08/11/2005)
         - الاتفاق على التعاون في مجال التعليم و العلم (29//11/2006)
         - الاتفاق على التعاون المشترك (29/11/2006)
         - الاتفاق على التعاون في مجال الاقتصاد و التجارة (29/11/2006)
         - الاتفاق على التشجيع المتبادل و حماية الاستثمارات (29/11/2006)
         - الاتفاق على التعاون في مجال السياحة (08/08/2007)
         - الاتفاق على التعاون في مجال النقل البري (08/08/2007)
         - الاتفاق على التعاون في مجال الحجر و حماية النباتات (08/08/2007)
         - الاتفاق على التعاون في مجال البيطرة (08/08/2007)

الاتفاقيات الوزارية:

       - الاتفاق بين وزارة التعليم و العلم لجمهورية كازاخستان و المجلس العالي لشؤون الشباب للمملكة

          الاردنية الهاشمية للتعاون في مجال سياسة الشباب (29/11/2006).

      -  مذكرة التفاهم بين وزارة الزراعة لجمهورية كازاخستان و وزارة الزراعة للمملكة الاردنية    

         الهاشمية للتعاون في مجال الزراعة (08/08/2007).
 

 

Design Made by: Jordan Webmaster